الاثنين، 10 أكتوبر 2011

يوم في حياة لحجية "3D"

بسم الله الرحمن الرحيم

تقنية البعد الثالث او التحجيم او كما يعرفه مجتمعنا الامعة 3D , افلام شاهدناها بالبعد الثالث,العاب الفيديو لعبناها بالبعد الثالث و تبقى لنا ان نعيش الحياة و نراها بذالك البعد الثالث.

حيث أنّ
كوننا نتكلم هذا البعد أول
كوننا نسمع هذا البعد الثاني
كوننا نفكر في الذي نقول و نفكر فيما نسمعه هذا المسمى بالبعد الثالث
“انا افكر اذن أنا موجود”

عندما اتعلم لأستفيد هذا بعد اول
عندما اتعلم لأفيد ذلك بعد ثاني
عندما أتعلم للعلم هذا ما يسمى بالبعد الثالث
“انما يخشى الله من عباده العلماء”

و الكثير الكثير من الأمور الدنيوية التي يجب النظر اليها بذالك البعد
ذلك البعد الذي اخترنا طواعية و الزمنا انفسنا ان نبتعد كل البعد عنه
و خصوصا في ظل ما يعرف بـ”التقاليد و العادات “و التي اجد انه لمن المضحك جدا ان تسمى اسلامية بحجة تبرير اباحتها


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق