الاثنين، 10 أكتوبر 2011

يوم بحيآة لحجية - اللحجية و الاعلام الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم

كل من يراني افترش “اللاب توب “يعتقد انها المرة الأولى التي اتعرف على جهاز ينتمي الى التكنولوجيا حيث في كل جلسة لي معه اكتشف شيئاً ماا يجعلني ادمنه.

تعرفت منذ فترة بما يعرف بالاعلام الجديد و لقد ادمنته !!!
نعم..فحين تتابع التلفازفهناك من يغني , من يريد ان يغني او من يستضيف مغنيًا.
 
ما آراه بالاعلام الجديد
هو فكر,ابداع,كسر و نزع لكل القيود و الاعراف و ما خلافه و الأهم من ذلك هي الاستقلالية و عدم سيطرة أي اتجاه فكري على ما يقدمونه

أنا اتمنى من كل ما هو عميق في قلبي أن تقوم تلك القنوات “التفاهئية”
بعرض و دعم تلك البرامج.هم المستفيدين قبل عارضيها ؛فهي جديدة و تحتوي على قليل من الاصالة و فكاهية و تضرب اوتار حساسة و ايضا تغير من حالتي النفسية و المزاجية
لأني لا اريد كائن حي اخر يغني 

من البرامج و البودكاستات التي انصح بها
لا يكثر 
مسامير 
على الطاير 
نشرة اخبار التاسعة الا ربع 
و الكثير الكثير من المدونات و البودكاستات و البرامج التي اعدها و قدمها اشخاص يمتلكون ذلك الشي الخارق الذي يدعى دماغ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق