الخميس، 31 مايو، 2012

تكنولوجيا الخطّابات

بسم الله الرحمن الرحيم


في تصفحي الدائم لتويتر و الفيس بوك وجدت ..




نقلة نوعية في مجال الخطبات و ذلك لا استغربه حقاً لأن الجميع في تطوّر (من المفترض ان يتطوّر الجميع ) فلا تندهش عزيزي القارئ عندما ترى خيّاط الحارة يستدعيك للـ"بروفة" عبر التويتر , او معلم الشاورما يستعرض صحن العربي على الفيس بوك .

الخطابة تجمع رأسين بالحلال (هكذا هم يقولونها ) في وقت تتجمع رؤوس و رؤوس بالحرام  , الخطابة أشبه بقائمة او "منيو" بالعرسان الـ"لقطة" و كل ما تشتهيه الأنفس كما انها تقدم خيارات متعددة في الزواج فكما تعرفون هناك زواج مسيار و طبيعي و و متعة و زواج بنية الطلاق... الخ ؛و هذا كله من الصعب ان يتم على نطاق حارة فقط او مدينة يجب أن يكون على نطاق اقليمي حتى تجمع كل هذه الرؤوس بالحلال.
السؤال هو : هل يعقل أن تقوم بكل ذلك دون ان تستعين بالتقنية الحديثة ؟


لنكن واقعيين قليلاً :من يخدمنا سوى هذه الفئة من الناس ؟ ..الوزارات او الهيئات الحكومية مثلاً؟





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق