الاثنين، 11 مارس 2013

يقولون : ولي أمرك أدرى بأمرك .

بسم الله الرحمن الرحيم 

***

أعتذر لمتابعيني الـ 8 عن تأخري في التدوين . فلنبدأ .. 

*** 

     حالة القرف لهذا اليوم ليست فريدة من نوعها حقا و لكنها استفزتني جداً , و جعلتني أشعر بأني "ريال ما أسوى" .فأخيراً تخصصي بالجامعة سمح لي بالتدريب الخارجي ؛ أي مؤسسات مستقلة بذاتها و لا تتبع الجامعة . خبر سعيد أنا أعلم بذلك و لكن ما استفزني هو أنه لابد أن أخذ : إقرار من ولي الأمر يسمح لي بالتدريب و إقرار من "عمدة الحي" ليقر إقرار ولي أمري و ذلك مرفق ببطاقة هوية و لي أمري و بطاقة العائلة التي تثبت أن ولي أمري هو فعلاً ولي أمري . أعتقد أنّ ما تبقى هو أن يطلبوا ولي أمري أن يحلف بالله أمام كتابه بأنه ولي أمري .

    عزيزتي المواطنة أنتي لا تستطيعين أن تقومين بأي تحرك دون ولي أمرك و ملحقاته . و ولي أمرك هذا قد يكون "مو فاضي لك أنتي و وجهك " أو هو "ماعنده غيرك يعني؟!". أنتي بمجتمعك هذا قاصر و سعادتك و تعاستك مرهونة بولي أمرك . هنا لا يوجد مفهوم "ذكر و أنثى" هنا إما تكون أنثى أو ولي أمرها .

    لنفترض أنني ناقصة عقل و دين و أحتاج لشخص يتولى أمري , لماذا لا أعامل معاملة قاصر في الجرائم و يأتون بولي أمري ليقولوا له:" لماذا لم تتولى أمرها كما يجب و تمنعها عن السرقة ؟! ". لماذا أحاسب مثل ولي أمري تماما ؟. إذا كنت مسؤولة عن  أفعالي قانونياً , لماذا لا أمتلك السلطة على حياتي ؟ .عمري 21 سنة  ؛متى أصبح أدرى بأمري ؟



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق